تمكنت الاتحادية الموريتانية لكرة القدم من تحقيق مفاجأة كبيرة سعيدة للجمهور الموريتاني اياما قليلة قبل لقاء منتخب موريتانيا ونيجريا في تصفيات الدور الاخير من امم افريقيا للشباب المقرر في الرابع عشر من الشهر الجاري في نواكشوط

حيث اصبح ملعب المرحوم شيخا المعروف بملعب العاصمة سابقا جاهزا لاستضافة هذا اللقاء وبمدرجات فاخرة كما تظهر الصورة المرفقة تتسع لاكثر من تسعة آلاف متفرج بعد ان كانت سعة الملعب لا تتجاوز الف متفرج سابقا ثمرة مجهودات جبارة قام بها رئيس الاتحادية احمد ولد يحي الذي استغل علاقاته الدولية القوية للحصول علي دعم الفيفا لانهاء الملعب في وقت مناسب للجماهير الموريتانية خاصة مع عدم جاهزية الملعب الاولمبي من اعمال الصيانة حتي الوقت الحالي.