اكدت مصادر خاصة لموقع وكالة الانباء الرياضية الاحتمال القوي لانسحاب نادي الرجاء من مباراة العودة مع افسي انواذيبو نتيجة المشاكل بين طاقم الفريق الاداري واللاعبين وقد حاول  سعيد حسبان، رئيس نادي الرجاء، إثناء اللاعبين عن قرار الإضراب عن التدريبات، وأجرى اتصالات مع معظمهم في محاولة لضمان عودتهم للمران قبل السفر لموريتانيا لمواجهة نواديبو في إياب دور الـ 32 بكأس الكونفيدرالية يوم 17 مارس الجاري.
وتلقى حسبان صدمة عنيفة تمثلت في رفض اللاعبين التجاوب معه، بل وأبلغوه بأنهم فقدوا الثقة فيه ولن يسافروا لموريتانيا ما لم يلبي طلباتهم.

ورغم محاولة حسبان التأثير على قائد الفريق أنس الزنيتي، بتأكيده على أنه سيتكفل بمستحقاتهم المالية قريبا، إلا أن باقي اللاعبين أعلنوا رفضهم التواصل معه.

ولم يهتم سعيد حسبان بمواقف لاعبيه، و لا بموقف اتحاد الكرة المغربي، ومنتسبي النادي الرافضين استمراره في منصبه ليقدم على خطوة تشكيل مجلس إدارة جديد وعرضها على الجمعية العمومية المقبلة للتصديق عليها.