إشهارات

-----------------------------------------------

Amisport على فيس بوك

قال وزير الإتصال والعلاقات مع البرلمان حمدي ولد محجوب خلال إستقباله المكتب التنفيذي لجمعية المعلقين الرياضيين الموريتانيين بان من يخاف تعليقا رياضيا لايمكنه تحمل أي مسؤولية لان الاخيرة عبارة عن تحمل للمشاكل ووضع حلول لها وقال الوزير بانه ليس من المقبول بان تعطي الحرية للصحافة في مجملها بينما ترزخ الصحافة الرياضية الموريتانية تحت نير خطوط حمراء من صنع خيال اصحابها ودعا اعضاء الجمعية لتحمل مسؤولياتهم كاملة لنقد الوضع الرياضي بكلحرية وقال بان الرقيب الوحيد للصحفي في هذه الحالة هو ضميره وومهنيته ووقوفه عند حرية الآخرين.

منذ انتخاب المكتب التنفيذي للجمعية يوم الأربعاء 21 يناير 2004 في دار الشباب القديمة قام بتحقيق العديد من الإنجازات ونظم الكثير من الأنشطة لصالح الصحافة الرياضية الموريتانية نوردها بشكل مختصروذلك على النحو التالي:
1. في سنة 2004: شاركت الجمعية من خلال رئيسها في أعمال الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للصحافة الرياضية المنعقدة في مدينة انيويورك الأمريكية وتمكنت الجمعية خلال مشاركتها من التنسيق لإعداد انتخابات مكتب جديد للصحفيين الرياضيين الأفارقة، كما نظمت الجمعية خلال السنة نفسها حفل لتكريم نجوم الموسم الرياضي المنصرم.

وبعد إنتهاء الحفل الإفتتاحي شارك الاعضاء المنتسبون للجمعية والبالغ عددهم 37صحفيا وصحفية رياضية في الإنتخابات التي اسفرت عن إنتخاب مكتب جديد يقود الجمعية خلال السنوات الاربع القادمة وحصل علي اغلبية 25صوت وهو كالتالي:
المكتب الفائز في إنتخابات جمعية المعلقين الرياضيين الموريتانيين ليوم الاربعاء 26ديسمبر2007في الملعب

 

 

جمــيـع الحــقوق محفــوظة ل2018 Amisports