وعد كابر ولد حمودي المدير العام لإذاعة موريتانيا بتقديم كل الدعم والمساندة للصحافة الرياضية الموريتانية من اجل لعب الدور المنوط بها المتمثل في مواكب وخلق جمهور رياضي واعي لاهمية الرياضة في عصر اليوم وخلال إستقباله صباح اليوم في الإذاعة للمكتب التنفيذي لجمعية المعلقين الرياضيين الموريتانيين ناقش اعضاء الجمعية ورئيسها الدكتور محمد ولد الحسن مع المدير العام لإذاعة موريتانيا التردي الخطير الذي تعاني منه الصحافة الرياضية في المؤسسات الرسمية والمستوي الهابط للإنتاج الرياضي المقدم بسبب عدم إختصاص وقدرة المسؤولين عنه وإختيار غير المؤهلين علميا للقيام بهذا الدور الكبير.
وعبر اعضاء الجمعية عن إستعدادهم للمساعدة في حل هذه المشكلة إذا أتيحت الفرصة لهم مذكرين في هذا الصدد بالتعريف الدولي للصحفي الرياضي حسب مرجعية الإتحاد الدولي للصحافة الرياضية الذي يعرف الصحفي الرياضي بالإنسان الحاصل علي دبلوم جامعي اربع سنوات بعد الباكالوريا والمطلع علي قوانين ممارسة جميع اللعبات الرياضية الاولمبية الشيئ الذي ينعدم في غالبية العاملين في المجال الرياضي بالمؤسسات الإعلامية الرسمية. ومنذ إنتخاب المكتب الجديد لجمعية المعلقين الرياضيين الموريتانيين نهاية ديسمبر الماضي عقد سلسة لقائات شملت حتي الآن وزير الشباب والرياضة ووزير الإتصال ورئيس سلطة الصحافة والسمعيات البصرية والمدير العام للوكالة الموريتانية للأنباء إستهدفت كلها التعريف بأهمية دعم ومساندة الصحافة الرياضية الموريتانية في القيام بدورها الفني كاملا إتجاه المجتمع الموريتاني.