وقال جارزيتو، في المؤتمر الصحفي، عقب المباراة: "الأداء في الشوط الثاني، كاد أن يتسبب بكارثة، ويحرم المريخ من التأهل لمرحلة المجموعات".

وأضاف: "الجانب البدني للفريق ضعيف للغاية"، مشيرًا إلى أنه لا يحمل اللاعبين المسؤولية، وإنما يحمل من كان يشرف على فترة إعداد الفريق، في إشارة لمدرب الفريق السابق الألماني أنتوني هاي.

وتابع: "نحتاج إلى شهرين، حتى يصل المريخ الى مرحلة الرضا في الجانب البدني"، مشيرًا إلى هناك ظروف تواجه الجهاز الفني للوصول إلى تلك المرحلة أهمها ضغط المباريات الكبير، حيث يخوض الفريق مباراة كل 3 أيام.

وعن تبديلاته، قال: "أمير كمال لم يكن في يومه، ولم يقدم المستوى المطلوب، وكان بعيدًا عن أجواء اللقاء، أما باسكال واوا، فقد أجبرتني إصابته على استبداله".