ذكرت مصادر مطلعة في مدينة ازويرات شمال موريتانيا لموقع بأن ملعب المدينة أصبح جاهزا لإستضافة مباريات الدوري الموريتاني لكرة القدم إنطلاقا من الأسبوع الرابع، بعد إكتمال جميع الأشغال فيه والتي استغرقت عامين بتمويل من الإتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا .

وتبلغ سعة المبلغ 5 آلاف متفرج، وهو مزروع بالعشب الصناعي، ويحتل المرتبة الثانية في الملاعب المزروعة بعد مدينة نواذيبو، وكان من المقرر أن تحتضن مدينة روصو على الحدود الموريتانية السنغالية الملعب, ولكن خلافا شديدا بين إتحاد الكرة الموريتاني وبلدية روصو حول الوصاية القانونية علي الملعب جعل إتحاد الكرة يقرر نقله لمدينة ازويرات، التي يلعب ممثلها في الدوري الموريتاني نادي الكدية مبارياته علي ملعب ترابي منذ سنوات طويلة.